اول صدورلجريدة 2000 سنة 1989 بالدار البيضاء لمؤسسها الصحفي بوشعيب عوازي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 وجان عسو بالمجلس الجماعي بومية..في حديث لجريدة 2000

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 116
تاريخ التسجيل : 10/07/2007

مُساهمةموضوع: وجان عسو بالمجلس الجماعي بومية..في حديث لجريدة 2000   الأربعاء يوليو 11, 2007 6:03 am

اجرى الحديث   بوشعيب عوازي


في  حديث  مع المستشار الجماعي  وجان عسو بالمجلس الجماعي بومية


صورة وجان عسو المستشار الجماعي


· البناء العشوائي لايزال قائما و في تزايد مستمر

· طبيب واحد  ل 24 الف نسمة  دون  التجهيزات  و الادوية

· الطريق منعدمة  في غياب حضور للتنمية

· في خضم فوضى البناء العشوائي المضاربات العقارية ببومية ترفع ثمن المتر المربع الواحد الى 2000 درهم.

· جماعة ضعيفة الموارد  لكن غنية بمزارع التفاح

اجرت جريدة  2000 حديثا مع المستشار الجماعي وجان عسو عضو المجلس المنتخب لبومية  دائرة ميدلت  استعرضت فيه اهم المحطات المزرية التي تنخر
الواقع المعيش في قرية تاكلها الهشاشة و التهميش و يطالها العزلة و البطالة

و يلاحظ ان قرية بومية لم تتوصل بعد بقرار منع البناء العشوائي و لا تواكب القوانين السائدة عبر الخربطة الوطنية للمملكة . ذلك ان هذا النشاط  يستفحل
القرية ليلا نهار دون ادنى مراعاة للصحة و البيئة و الهيكلة في غياب السلطات
المحلية و المنتخبة . الشىء الذي ادء بالمضاربات العقارية  الى االاغتناء السرسع لدى بعض مزارعي التفاح .

صورة وجان عسو المستشار الجماعي   

و كان الحديث كالثالي
- مادى عن(  مدينة) بومية  المتفرعة الاطراف
- وجان عسو    كان يعرف عن الجماعة  القروية بومية بغنى الموارد  خاصة الغابات و بعد التقيبم  1992 م للخريطة الادارية بالا قليم انبثق عنها جماعة تيزي نغشو و اغبالة و تجردت منها و ما بقي الا مداخيل
- السوق الاسبوعي ثم دعم وزارة الدخلية الذي تسوى به اجور الموظفين.
و كما  تعرفون ان قرية بومية مشهورة بزراعة التفاح  الذي يشكل مداخيل مهمة و يروج سيولة  مالية هامة تنتعش منها السكا ن ومدينة ميدلت و المهاجرين اليها من قرى مجاورة  الشىء الذي ادى الى توسيع رقعة القرية
بالبناء العشوائي .
س    /   ترى اين حضور السلطة المحلية و المجلس  القروي
ج      / ليس هناك حضور قوي فالطريق هنعدمة و هي عبارة عن  مسالك و ممرات بيد ان المدينة لا تخلو من حركة السيارات و سيارات الاجرة  و الشاحنات  فهي نقطة عبور .
وقد برمج مشروع انجاز الطريق حيث خصص  له غلاف مالي ب مليار و 800 مليون سنتيم  بشراكة المجلس الاقليمي 722 مليون س  و صندوق التنمية البشرية /800 م س و الجماعة القروية 200  عسى ان ينم توقيع شراكة وزارة التجهيز لانطلاقة المشروع الى حيز الانجاز.
و قد نتج عن  استفحال البناء العشوائي قرية بومية بوثيرة سريعة وكثيفة في غياب السلطة المحلية و المنتخبة  فوران المضاربات العقارية مما صعد ثمن المتر الواحد الى 2000 درهم  دون الحديث عن انعدام التجهيزات التحثية من شبكة صرف المياه .
ذلك ان شبكة التطهير لاتغطي الا جزءا ضئيلا من القرية و تصب في الوادي الذي نشرب منه بعض السكان و الحيوان  ناهيك عن الاكياس السوداء و النفيات التي
تحجب اديم الارض من الرؤي و هي من مخلفات السوق الاسبوعي الخميس.
اما المجال الصحي فحدث و لاحرج لانعدام التجهيزات و الأدوية المستلزمات  الطبية و نقص في الاطر الصحية فطبيب واحد لكثافة سكانية تتجاوز 24 الف نسمة وبدون مداومة بينما توجد عرفة للولادة تم إنجازها من قبل هيئة إنسانية يابانية.
س . اين دور المجتمع المدني في قرية بومية .
ج . يوجد عدد هائل من الجمعيات يتجاوز عددها 41 لكنها عاجزة عن تفعيل التنمية الاجتماعية و الثقافية في الوسط القروي و بدون إعانات و دعم السلطات المحلية و المنتخبة و من جهة اخرى ان بعض الجمعيات تفتقد للهيكلة و التاطير و الدورات التكوينية و تبادل الخبرات مع جمعيات مماتلة وطنية و اجنبية و لعل عزلة القرية و انعدام الطريق احد العوامل العائقة في تحقيق اقلاع تمنوي فكري و اجتماعي و اقتصادي .
و لا بد ان يعي المجلس الاقليمي و مجلس الجهة و المجلس القروي لبومية باهمية تشجيع الجمعيات في تنمية المجتمع المدني ماديا و معنويا .  
لم يحض تفعيل المراة البومية في الوسط القروي بالتجاوب و التشجيع من قبل المجتمع المدني و في غياب التوعية و التحفيز باهمية مبادرة التنمية البشرية لخروج لخروج المراة من مخلفات التهميش و الجهل و الفقر .
مهرجان التفاح  / هل يفكر المجلس القروي لبومية باقامة مهرجان التفاح التقافي و الفني و الاقتصادي ?
القرية غنية بالشباب المثقف لكن معظمهم عاطل يفكر في العمل اولا و المنطقة غنية بمزارع التفاح و المشارع الزراعية الاخرى لكن لا يفكرون في اقامة فضاءات ثقافية بقدر ما ينسقون الى الكجال السياسي و البحث على اعتلاء كراسي القرار. .
           و تخوض قرية بومية في هذه الايام حملة انتخابية سابقة لاوانها بطرق خاصة حيث تقام الولائم وتقدم الاعانات و تبرم الوعود تاهبا لاستقبال  
حمى الحملة الانتخابية الشرعية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aouazi.keuf.net
 
وجان عسو بالمجلس الجماعي بومية..في حديث لجريدة 2000
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» محمد الكغاط على صفحات جريدة 2000
» بكار سنة 2000
» برنامج اوتوكاد 2000
» باكالوريا 2000 (مادة الرياضيات)
» جميع المذكرات التي صدرت ابتداء من سنة 2000 إلى 2008

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Journal 2000 . Redacteur en chef : AOUAZI BOUCHAIB - E-mail: Prost_ya@hotmail.com :  :: تحقيقات جهوية-
انتقل الى: